التشريعات المواكبة لمكافحة زراعة الكيف بالمغرب

إن الانتشار السريع لزراعة الكيف واكبته السلطات المغربية بإصدار مجموعة من النصوص القانونية، سواءا ذات البعد الوطني، أو التي واكبت التشريع الدولي. والمتعلقة بميدان المخدرات: القوية أو القليلة التأثير على المستهلكين الهواة أو المدمنين.

1 التشريع الوطني في مجال مكافحة زراعة الكيف

إذا تتبعنا النصوص القانونية الصادرة في ميدان زراعة الكيف بالمغرب، نجدها مرت بمجموعة من المراحل: فقد حاول المشرع في البداية إيجاد إطار قانوني  لضبط الزراعة في البداية، قبل أن يلجأ إلى تجريمها ومنعها بشكل مطلق في النهاية.

1-1  النصوص القانونية المنظمة لمكافحة زراعة الكيف قبل الاستقلال

تميزت هذه المرحلة بجواز أو "شرعنة" زراعة الكيف، فلكي يسمح للفلاح بالزراعة، عليه أن يتقدم إلى إدارة "سكا تبغ" للحصول على الرخصة من اجل مزاولة زراعته بحرية مطلقة. يفهم من هذا أن زراعة الكيف كانت تتم وفق ترخيص من شركة التبغ. وقد تخصص مركزان في هذا النوع من الزراعة: مركز بمنطقة مراكش في الجنوب:"الحوز"، ومركز في منطقة الحسيمة: "كتامة".
ويحق لشركة التبغ وحدها تسليم الرخص للفلاحين التي تعينهم بنفسها لجمع المحصول لحسابها، وتقوم بتوجيه لائحة بأسماء هؤلاء إلى السلطات المعنية. ونظم هذا ظهيرين:

أ- ظهير 5/11 1919 في ضبط زراعة الكيف[1]
ب-ظهير 12 رجب 1351 الموافق ل12 نونبر 1932 بجعل نظام لأنواع التبغ و الكيف بالمغرب[2]
ومن أهم سمات هذه المرحلة، القضاء نهائيا على زراعة الكيف بالمنطقة الاستعمارية الفرنسية، بتطبيق ظهير 20 شعبان 1313 الموافق ل 24 أبريل 1954 المتعلق بمنع زراعة الكيف[3]. إذ بموجب هذا الظهير تم إلغاء صلاحيات التراخيص مع القيام بمراقبة صارمة لشبكات الإنتاج[4]. ولتشجيع موظفي الدولة المكلفين بذلك، تم إصدار مرسوم رقم 2.56.038 بتاريخ 27 ذو القعدة 1375 الموافق ل 30 يونيو 1956، يقضي بإعطاء جوائز مالية للأعوان المكلفين بزجر ترويج مادة الكيف[5].
لكن رغم ذلك فالأمر كان مختلفا في المنطقة الاستعمارية الإسبانية، لأن مجال تطبيق ظهير 1954 كان يقتصر على المنطقة الخاضعة للسيطرة الفرنسية، وعليه كان يتعذر تطبيق النصوص الصادرة عن السلطات الفرنسية على مجمل التراب الوطني. فبقي الشمال بدون تغطية قانونية إن صح التعبير.
 جميع الحقوق محفوظة ل : ذ 'محمد بودواح*  عبد السلام بوهلال**  عبد النور صديق** جمال شعوان*** 
*مسؤول عن مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية و الدكتوراه في إعداد المجال والتنمية الترابية وماستر علوم المجال– شعبة الجغرافيا-القنيطرة.
 **باحثان في الدكتوراه-وحدة الأرياف المغربية: المجال والانسان والتنمية- كلية الآداب القنيطرة.
 *****باحث في الدكتوراه كلية الآداب سايس فاس




[1] الجربدة الرسمية عدد342 بتاريخ 17/11/1919، ص 736
[2] نفسه عدد1060بتاريخ 17/02/1933، ص 245
[3] نفسه عدد2167 بتاريخ 07/04/1654، ص 1363
[4] كتاب أبيض، نونبر 1994 : سياسة المغرب العامة في مجال مكافحة المخدرات ومن أجل التنمية الاقتصادية لأقاليم الشمال ،ص 8
[5] الجريدة الرسمية عدد2284 بتاريخ 03/08/1956، ص 1300
div>
 
Top